علاج بالأعشاب

علاج الكحة والبلغم بالأعشاب || تعرف على طرق طبيعية للتخلص من الكحة

الكحة “السعال” تلعب دوراً هاماً في إزالة المهيجات والتهابات الجسم؛ إذ تعتبر رد فعل من الجسم لحماية نفسه.

الكحة تُعتبر عرض لا مرض، إذ يتسبب لحدوثها وجود ميكروب أو بكتريا أو أي مرض آخر مثل الحساسية والربو. 

قد لا تحتاج علاج وتُشفى بمفردها ولكن إذا ما كانت مزعجة وتؤذي الشخص فلابد لها من علاج، يختلف العلاج إذ أنها من الممكن أن تُعالج بالأدوية أو بالأعشاب الطبية. 

في معظم الأحيان يُحب الناس علاج الكحة والبلغم بالأعشاب حتى يتجنبوا الآثار الجانبية المُحتمل حدوثها عند استخدام الأدوية الكيميائية.

سنناقش في هذا المقال علاج الكحة والبلغم بالأعشاب.. 

 ◾ العسل : 

يُستخدم العسل للبالغين والأطفال من سن سنة وما فوق، إذ أنه له خصائص مضادة للجراثيم ويساعد أيضاً في تلطيف الحلق. 

يمكنك تناوله عن طريق وضع ملعقة صغيرة من العسل في كوب من الماء الدافئ أو بإضافته إلى الشاي أو بتناول ملعقة صغيرة عدة مرات يومياً. 

◾ الكركم :

 يحتوي الكركم على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات ومضادة للجراثيم أيضاً. 

يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من الكركم و 1/8 ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود في مشروب مثل عصير البرتقال البارد، كما يمكنك أيضًا تحويله إلى شاي دافئ.

 تم استخدام الكركم لعلاج أمراض الجهاز التنفسي العلوي والتهاب الشعب الهوائية والربو لعدة قرون.

 يمكنك الحصول على الكركم في شكل التوابل. 

 ◾ الزنجبيل :

  يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، وقد يعمل أيضاً على تعزيز الجهاز المناعي وتخفيف الألم والانزعاج.

 يمكن العثور على الزنجبيل في العديد من أنواع الشاي كمكون؛ إذ يمكنك أيضًا صنع شاي الزنجبيل من جذر الزنجبيل عن طريق تجفيف الجذر المقشر أو قطعة في ماء دافئ. إضافة العسل قد يجعله أكثر فائدة للسعال الجاف.

 يمكنك أيضًا تناول الزنجبيل على شكل كبسولة أو مضغ جذر الزنجبيل للتخفيف من السعال الجاف.

 ◾ النعناع :

 يحتوي النعناع على المنثول (menthol)، الذي يساعد على تخدير النهايات العصبية في الحلق التي تتهيج بسبب السعال، مما يؤدي إلى تخفيف الآلام وتقليل الرغبة في السعال.

 هناك عدة طرق لتناول النعناع، وتشمل شرب الشاي بالنعناع أو امتصاص معينات النعناع. 

 حاول شرب شاي النعناع مباشرة قبل النوم للمساعدة في تخفيف السعال الليلي.

◾ الزعتر : 

 يعتبر الزعتر علاج رائع للسعال والتهاب الحلق والتهاب الشعب الهوائية.

 لعلاج الكحة باستخدام الزعتر، اصنع شاي الزعتر عن طريق إضافة ملعقتين صغيرتين من الزعتر المجفف إلى كوب من الماء الساخن.  

 ◾ الغرغرة بالماء المالح :

 تساعد الغرغرة بالماء المالح الدافئ على تخفيف الألم والالتهاب الناجم عن السعال الجاف، كما يساعد الماء المالح أيضًا على قتل البكتيريا في الفم والحلق.

 يتم تناوله عن طريق وضع ملعقة صغيرة من ملح الطعام في كوب كبير من الماء الدافئ، ثم الغرغرة عدة مرات في اليوم.

 لا يُنصح باستخدام علاج السعال الجاف هذا للأطفال الصغار الذين قد يبتلعون المياه المالحة.

◾ شُرب السوائل  : 

الذين يعانون من الكحة وخاصة الكحة الناشفة لابد أن يظل حلقهم رطباً معظم الوقت لتخفيف السعال وسيلان الأنف والعطس؛ لذا يُنصح بشرب السوائل عدة مرات يومياً. 

تشير الدراسات إلى أن المشروبات الساخنة تخفف من الأعراض التي تشمل التهاب الحلق والبرد والتعب. 

المشروبات الساخنة مثل المرق، شاي الأعشاب، الماء الدافئ، وعصائر الفاكهة الدافئة. 

 ◾ البخار :

يساعد  البخار في تحسين السعال الرطب الذي يشمل وجود البلغم الذي ينتج عن المخاط. 

خذ حمامًا ساخنًا واسمح للحمام بأن يمتلئ بالبخار، ابق في هذا البخار لبضع دقائق حتى تهدأ الأعراض ثم اشرب كوبًا من الماء بعد ذلك لتبرد وتمنع الجفاف.

 يمكن الاستفادة من البخار بطريقة أخرى وهي : ملء وعاء كبير بالماء الساخن،ثم إضافة الأعشاب أو الزيوت الأساسية مثل الأوكالبتوس أو إكليل الجبل، التي قد تخفف أيضًا من الاحتقان، اتكئ على الوعاء وضع منشفة على الرأس. 

يتم استنشاق الأبخرة لمدة 5 دقائق.

 

إذا استمرت الكحة “السعال” لأكثر من شهرين فلابد من استشارة الطبيب كما أيضاً يجب استشارته بشأن الأعشاب الطبية إذ يمكن أن تُسبب بعضها تداخلات و تفاعلات دوائية مع أدوية أخرى؛ لذا يُرجى الحذر. 

 

 

اقرأ أيضاً

علاج ارتفاع الضغط بالأعشاب: الكركدية والقرفة والزنجبيل وغيرها من الأعشاب

السابق
أعشاب تساعد على النوم || ما هي فوائد النوم؟
التالي
ما هي دواعى إستعمال دواء فلاجيل وما هي أهم آثاره الجانبية