علاج بالأعشاب

علاج الصداع النصفي بالأعشاب

علاج الصداع النصفي بالأعشاب تداول كثيراً مؤخراً، إذ يُعد الصداع النصفي من أكثر الحالات شيوعاً.

يؤثر على الشخص في عدة اتجاهات، فالصداع عادةً مايُسبب آلام قد تتطور إلى آلام غير محتملة تؤثر على العمل والتركيز والحالة النفسية.

الصداع النصفي ليس مجرد صداع؛ فهو جزء من حالة عصبية وغالباً ما يكون له أعراض أخرى مثل :

▪️ غثيان

▪️قئ 

▪️وخز أو خدر في اليدين أو القدمين 

▪️تغييرات بصرية 

▪️حساسية تجاه الصوت أو الضوء أو الرائحة 

 هناك العديد من الأدوية التي تُستخدم في علاج الصداع النصفي ولكن البعض يفضل العلاجات الطبيعية بالأعشاب الطبية؛ لذا سنناقش في هذا المقال.. 

علاج الصداع النصفي بالأعشاب

 ◾ الزنجبيل : 

أثبتت الدراسات أن الزنجبيل له دور فعال في علاج الصداع النصفي قد يُماثل دور الأدوية، كما أن استخدام الزنجبيل لا يمكن أن يضر ولا يوجد آثار جانبية لاستخدامه. 

◾ الينسون :

استُخدم لأول مرة منذ قرون في اليونان القديمة لعلاج الأوجاع والآلام مثل الصداع. 

 امتدت الاستخدامات الحديثة لتشمل:

 ▪️ الصداع النصفي

▪️ دوخة

▪️ التهاب

▪️ مشاكل في التنفس

◾ النعناع :

 تُستخدم أوراق النعناع وزيوتها الأساسية للأغراض الطبية بالإضافة إلى الطهي. 

يحتوي النعناع على المادة الفعالة المنثول التي تعمل على إيقاف الم الصداع النصفي وتخفيف الغثيان. 

◾ الصفصاف :

 مستخلص لحاء الصفصاف استُخدم كمسكن للألم ومضاد للالتهابات وخافض للحرارة، كما تم استخدامه  لاحقًا في الصين وأوروبا لعلاج الصداع وهشاشة العظام والتهاب الأوتار وآلام أسفل الظهر. 

◾ مادة الكافيين :

يُستخدم الشاي الأخضر في تركيبة مع الأعشاب الأخرى لألم الصداع النصفي، ويقال أيضاً أن القهوة تُستخدم في علاج الصداع النصفي ولكنها أقل شهرة. 

◾ بذور الكزبرة :

 لأكثر من 7000 عام تم الإشادة بالكزبرة لقدرتها على علاج الأمراض مثل  الحساسية والسكري والصداع النصفي. 

 يستخدم الطب الهندي التقليدي (الايورفيدا) الكزبرة لتخفيف ضغط الجيوب الأنفية والصداع عن طريق سكب الماء الساخن على البذور الطازجة واستنشاق البخار.

 يمكن مضغ بذور الكزبرة واستخدامها في الطعام أو الشاي.  

◾ زيت الخزامى (اللافندر) :

 يشتهر زيت اللافندر (المصنوع من زهور نبات اللافندر) برائحته الحلوة،  بسبب خصائصه المضادة للميكروبات ورائحته النظيفة، استُخدمت الزهور العطرية والزيوت لعلاج كل شيء من الصداع والأرق إلى شكاوى الصحة العقلية مثل الإجهاد والتعب.  

◾ قطع البطاطا النيئة :

 دعّم الطب الشعبي في الريف بشكل غير طبيعي استخدام شرائح سميكة من البطاطا النيئة في تهدئة آلام الصداع النصفي.  

يتم إخفاء الشرائح بقطعة قماش رفيعة وملفوفة حول الرأس أو يُفرك مباشرة على مكان الألم  لتخفيف التوتر والألم.

  لا يوجد بحث علمي حتى الآن يؤكد ذلك ولكن الطب الشعبي هو التأكيد الوحيد. 

◾ الفجل :

  تم استخدام الفجل في العلاجات الشعبية الطبية كمستخلص زيت أو في شكل جذور مجففة أو طازجة. 

نظراً لقدرته على تضييق الأوعية الدموية قد يساعد ذلك في علاج الصداع النصفي. 

◾المغنيسيوم :

من أسباب حدوث الصداع النصفي هو نقص المغنيسيوم؛ لذا قد وجدت الأبحاث أن مكملات المغنيسيوم يمكن أن تكون مفيدة في علاج الصداع النصفي. 

 يجب على المريض التحدث مع الطبيب أولاً قبل البدء في تناول مكملات المغنيسيوم، خاصةً إذا كان يعاني من أمراض أخرى. 

 

بالإضافة إلى الأعشاب الطبية قد تُستخدم طرق أخرى لعلاج الصداع النصفي مثل : 

◾ الوخز بالإبر :

 العلاج (الوخز) بالإبر قد يساعد في تخفيف بعض أعراض الصداع النصفي.

  يُعتقد أن تحفيز نقاط محددة من الجسم بالضغط على تلك النقاط بالإبر  يؤدي إلى تخفيف توتر العضلات وتخفيف الألم.

◾ تقليل الإجهاد :

يُعتبر الإجهاد من الأسباب الشائعة للصداع النصفي،  يمكن أن يؤدي إلى تفاقم التوتر كما يُسبب حدوث دورات أخرى من الصداع النصفي. 

التمارين الرياضية والتأمل وتمارين اليوغا والتدليك، كل هذا يساعد في التخفيف من التوتر.  

 

?يُعد عدم شرب كمية كافية من الماء سبب أساسي لحدوث الصداع النصفي المعروف والصداع، إذ أن قليل من الجفاف يُحدث صداع بكل سهولة. 

حاول شُرب المزيد من الماء كل يوم لتجنب حدوث الجفاف. 

 

?اضطرابات النوم مثل قلة النوم أو كثرة النوم يمكن أن يكون سببًا للصداع النصفي.

 الحصول على قدر كافٍ من النوم لمدة 7 أو 9 ساعات يومياً يمكن أن يخفف من التوتر وبالتالي يعالج الصداع النصفي. 

 

 

السابق
ما هي أسباب التشنجات عند الأطفال ومخاطرها عليه وطرق الوقاية منها
التالي
الأنيميا وأهم أسبابها وأعراضها وأهم طرق العلاج للتخلص منها نهائيا