صحة المرأة

ارتفاع هرمون الحليب لدى السيدات وعلاجه

اسباب ارتفاع هرمون الحليب لدى السيدات وعلاجه

 ارتفاع هرمون الحليب تعد مشكلة من احدى المشاكل التى تعانى منها معظم السيدات

حيث تؤثر على حياتهن وتسبب لهم فى بعض الأمراض كاضطراب فى الدورة الشهرية

وتأخر الحمل وغيرها من المشكلات ولكن فى البداية سنتعرف على ما هو هرمون 

الحليب ومن أين يفرز ؟

يعد هرمون الحليب أو ما يعرف “بالبرولاكتين “أحد الهرمونات التى يتم افرازها من الفص

الأمامى للغدة النخامية حيث يتكون منمجموعة من سلاسل الأحماض الأمنية حيث

يعمل كمحفز لإدرار الحليب اثناء الحمل.

ولكن ما هى المعدلات الطبيعية لهرمون الحليب ؟

المرأة غير الحامل يجب أن يقل عن 25ng\ml
المرأة غير الحامل يجب أن يكون ما بين 34-386ng\ml

أسباب ارتفاعه فى بعض الأحيان :-

حيث من ضمن أسباب ارتفاع هرمون الحليب التى تتراوح ما بين العادى والخطير :-

_اضطرابات فى الهرمونات الناتجة عن قصور فى  الغدة الدرقية .

_الضغوطات النفسية كالتعب والارهاق.

_نقص افرازهرمون الدوبامين الذى يقوم بتثبيط هرمون البرولاكتين .

_شرب بعض الأعشاب المدرة بهرمون الحليب كاليانسون والحلبة .

_تعاطى المخدرات .

_تليف الكبد .

_بعض المشاكل فى الكليتين .

_ تكيس المبايض لدى بعض السيدات .

_تناول بعض الأدوية كأدوية الاكتئاب والغثيان والصرع .

_بعض الحالات المرضية كإصابة الغدة النخامية بالتورم وفى الأغلب يكون ورم صغير وحميد .

_ومن الممكن أيضاً أن يكون سبب زيادة افراز هذا الهرمون غير واضح .

ويعد ارتفاع هرمون الحليب خطرا عندما يرتفع عند غير الحوامل حيث يعنى

ذلك انخفاضاً فى هرمون البروجسترون مما يؤدى إلى حدوث مشاكل صحية .

 أعراض ارتفاع هرمون الحليب :-

_ألم فى الثدى

_اضطراب فى الدورة الشهرية

_قلة الرغبة الجنسية

_تاخر الحمل

_ألم فى الظهر

_صداع

_حدوث مرارة بالفم

_جفاف المهبل لدى المرأة

_افرازات حلبية من الثدى

_زيادة نمو الشعر فى الوجه وأماكن أخرى غير مرغوب فيها

_المزاج السى والاكتئاب

عوامل الخطورة :-

_الحمل

_قصور الغدة الدرقية

_تهيج جدار الصدر

_تحفيز الحلمة

_الفشل الكلوى

المضاعفات :-

تأخر الحمل والعجز الجنسى .

التشخيص :-

يعتمد التشخيص على أن يأخذ الطبيب من السيدة تاريخاً مريضيا ً لها عن طريق

ملاحظة تلك الأ عراض التى ذكرت سابقاً .

وكذلك يتم التشخيص أيضاٌ عن تلك تحليل ومعرفة نسبة البرولاكتين ( هرمون الحليب فى الدم )

والإختبارات الأخرى هى التصوير بالرنين المغنا طيسى للتأكد أن السبب ليس خللاُ فى

الغدة النخامية .

ويتم العلاج على حسب السبب فى حدوث تلك الإرتفاع مرتبطاً آيضا

بحالة المريضةمن حيث سن السيدة والتاريخ الطبى لها

وفى كثير من الأحيان يتم مراقبة الاعراض ولا يتم التدخل إلا اذا ساءت الحالة

ويتم التدخل الجراحى فى اوقات معينة مثل اذا كان السبب فى ذلك الإرتفاع

وجود ورم بمنطقة الغدة النخامية وفى حالات محددة يكون العلاج بإستخدام أدوية

على حسب حالة المريضة وبتوصية من الطبيب .

حيث يعتمد العلاج على السبب المسبب لارتفاع هرمون الحليب

فغالباً يتم العلاج عن طريق :-

_أدوية خافضة لانتاج البرولاكتين .

_إذا كان السبب ورماً فلابد من اتمام جراحة لاستئصال ذلك الورم .

_أو استخدتم اشعاع لتقليص حجم تلك الورم .

الوقاية :-

فلا توجد إلى الآن ما يعرف بالوقاية من مرض إرتفاع هرمون الحليب لأن فى الأغلب

يكون السبب اضطرابً هرمونياً.

وتوجد بعض الأسئلة الشائعة لدى النساء :-

كتناول الحلبة وبعض الأعشاب يزيد من نسبة هرمون البرولاكتين ؟

فالاجابة نعم لزيادة نسبة الاستروجين الذى يزيد من نسبة هرمون الحليب بالدم .

وهل يمكن أن يرتفع هرمون الحليب لدى النساء بدون ظهور أعراض ؟

نعم فكثير من الأحيان يصاحبه فقط اضطراب فى الدورة الشهرية وصداع قبل

سن الأربعين ولكن إذا ارتفع هرمون الحليب بعد سن اليأس (انقطاع الطمث )

لا تصاحبه أعراض .

متى توجب رؤية الطبيب ؟

فعند ملاحظة أى أعراض أو علامات من التى سبق ذكرها يجب مراجعة الطبيب للإطمئنان .

 

 

 

 

 

السابق
نزيف الأنف : الاسباب و كيفية التعامل معه
التالي
الجيوب الأنفية : أعراضها، أسبابها وطرق العلاج