صحة المرأة

الرضاعة الصناعية :أضرارها ومتي تلجأين إليها، والفرق بينها وبين الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الصناعية يلجأ لها الكثير من الأمهات  في مراحل الأولي من الولادة،

و علي الرغم من أن الرضاعه الصناعية لها أضرارها النفسية كعدم إحساس الطفل بالأمان و شعوره بالإنتماء والحنو من والدته الا أن هناك

اضرار للرضاعة الصناعية جسدية و تؤثر بالسلب علي صحة الطفل و منها :

◾زياده نسبة الوفيات بين الأطفال تحديدا الرضع الذين يعتمدون عليها بشكل مباشر لأنها تقلل من الجهاز المناعي لأنه لا يحتوي علي الأجسام المضادة و المناعيه.

◾لا يحتوي علي العناصر الغذائية التي يمنحها حليب الأم.

◾لا يحصل منه الطفل علي الإنزيمات والهرمونات التي يحتاجها للنمو و الحفاظ علي الصحة بشكل طبيعي.

◾زياده إحتماليه الإصابة بالسكري لأن الحليب الصناعي يكون مصدره غالبا لبن الأبقار و التي يحتوي حليبها علي مجموعه من السموم.

◾إصابة الطفل بأنواع مختلفة من السرطانات خصوصا سرطان المعدة لأن اللبن الصناعي بيحتوي  علي معادن ثقيلة لا يستطيع جسم الطفل تحملها.

 

و لا ينصح الرضاعة الصناعية إلا في حالتين :

◾ضعف في كميه حليب الأم و عدم كفايته.

◾إصابة الأم بمرض بيتنقل من خلال اللبن أو مشاكل صحية.

و لا يجب تناول الطفل اللبن الصناعي إلا بعد إستشاره الطبيب الخاص بالطفل.

لتحديد نوعه حيث أنه من الممكن أن يكون هناك حساسية للطفل تجاه نوع او آخر من اللبن الصناعي او أحد مكوناته، لذا يلزم علي الأم دوما إستشاره الطبيب في هذه الحالات.

هناك الكثير من الأسباب التي تجعلك ترضعين إبنك من اللبن الطبيعي من الثدي حيث أنه :

◾حليب الثدي هو أسهل فى الهضم من اللبن الصناعى.

في السنوات الأخيرة أعرب خبراء التغذية عن قلقهم بشأن ارتفاع مستويات مفرطة من البروتين في النظام الغذائي الاميركي.

بسبب أن اللبن البقرى يحتوى على ضعف كمية البروتين الموجودة فى لبن الأم

و اللبن الصناعى يمد الأطفال الرضع الذين يتغذون علية عادة بكمية من البروتين أكثر مما يحتاجونها (معظمه على هيئة كازين غير قابل للهضم).

فتجد أن فضلات الأطفال الذين يتغذون على اللبن الصناعى ضخمة جدا ، لأن الأطفال لا يمكن أن تستوعب الكثير من البروتين ، و تفرز الزائد منه في البراز

في حين أن الأطفال الرضع يستوعبون تقريبا 100 ٪ من البروتين في لبن الأم.

◾الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي.

العديد من الدراسات أظهرت أن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية تقل مخاطر اصابتهن بسرطان الثدي.

و مؤخرا ،فى بيانات صدرت لنتائج 47 دراسة في 30 بلدا و تم مراجعتها خلصت الدراسات إلى أن :

حالات سرطان الثدي في الدول المتقدمة يمكن تخفيض أكثر من نصف عدد النساء المصابات

إذا كان عدد المواليد و مدة الرضاعة الطبيعية تحدث كما تحدث فى البلدان النامية حتى وقت قريب.

ووفقا للتحليل فالرضاعة الطبيعية يمكن أن تمثل ما يقرب من ثلثي أسباب الحد من حدوث سرطان الثدي.

◾الرضاعة الطبيعية تساعد على تقلص الرحم بعد الولادة.

رحم السيدات اللآتى لم يقمن بإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية لن يتقلص أبداً إلى الحجم الذى كان عليه ما قبل الحمل و سوف يبقى دائما أكبر قليلاً.

الرضاعة الطبيعية سوف تساعدك على استعادة الشكل الخاص بك بسرعة أكبر

نظرا لأن عملية الرضاعة تسبب تقلص الرحم الذي زاد حجمه خلال فترة الحمل إلى حوالي 20 مرة عن الحجم العادي بسرعة أكبر إلى الحجم الذى كان عليه قبل الحمل.

◾ حليب الأم يساعد على خروج البراز الاسود الذى ينزل بعد الولادة مباشرة.

و قد خلق الله اللبا او لبن السرسوب بطريقة مخصوصة لتساعد على ذلك.

◾حليب الأم يعطى مناعة ضد الأمراض و يساعد في تطوير الجهاز المناعي للطفل.

لذا من الأفضل رضاعة الطفل طبيعيا، للمحافظة علي صحته و لتغذيته بشكل أفضل

يجب عليك إتباع نظام غذائي جيد يحتوي علي جميع الفيتامينات و المعادن كالكالسيوم والحديد و غيرها، ذلك لتوفير جميع العناصر لنمو الطفل بشكل أفضل.

المصادر :

https://www.google.com/url?sa=t&source=web&rct=j&url=http://www.brainkart.com/article/Artificial-Feeding_37968/&ved=2ahUKEwjb2NG755HuAhVTZxUIHS2ZDaIQFjAAegQIARAB&usg=AOvVaw01nIV4kWzkX8AnYPeAXnpD

السابق
فيروس هانتا، هل يستحق الهلع حقًا؟!
التالي
ما هو دور التغذيةالسليمة في تقوية الجهاز المناعي لمقاومة فيروس كورونا