الأمراض

ماهو الأرق ، أسبابه وكيفيه التخلص منه؟

ماهو الأرق و ما هي أسبابه ؟ بعد منتصف الليل، تتشابك الأحداث و تزداد الأسئلة ويزداد القلق، و ينصرف النوم بعيدا.
الكثير من الأشخاص حول العالم يعانون من مشاكل تتعلق حول النوم سواء بكثرته او بعدم حدوثه فيما يسمي الأرق.

ما هو تعريف الأرق ؟

ما هو إلا عباره عن إضطرابات في النوم حيث لا يستطيع الشخص الدخول في النوم أو حتي الإستمرار فيه.

و يتدرج  من حاد حيث يستمر من ليلة واحدة و حتي بضع أسابيع قليله،  أو مزمن و يستمر أكثر من ثلاث ليال لمده 3 شهور أو أكثر.

ما هي أنواع الأرق ؟ 

◾أرق أولي؛  و هو الذي يحدث عادة لأسباب أخري لا تتعلق بالصحة المرضية،

و لكن لمجرد تغير مكان نومك أو بوجود مصدر مزعج حولك أو حتي بسبب تغير في جدول مواعيد اليوم و ذلك في حاله العمل الليلي.

◾أرق ثانوي؛ و هو الذي يتعلق بمشاكل صحية، حيث أنه ينشأ بسبب مشاكل في الغدة الدرقية كمرض فرط الغدة الدرقية، الإكتئاب، القلق المرضي،

أو بسبب أدوية، أو بسبب شرب الكثير من الكفايين الموجود في الشاي و القهوة أو المشروبات المنبهة بصفة عامة، شرب الكحول و غيرها.

ما هي  عوامل الخطر التي قد تتسبب في ملازمته ؟

◾مشاكل عقلية.
◾العمل في نوبات ليلية.
◾مشاكل مرضية إستغرقت فترات طويلة.

ما هي أعراض الأرق ؟

◾الجهد و الإرهاق العام.
◾الصعوبة في التركيز.
◾النوم طوال اليوم.
◾صعوبة في التذكر.
◾الصداع.
◾العصبية.

كيف يتم تشخيص الأرق ؟ 

بم أن الأرق مشكلة بسبب اضطراب النوم،و لأن النوم ينشأ بصورة رئيسية بسبب هرمون النوم الذي يسمي ميلاتونين.

في العادة يلجأ الأطباء إلي التشخيص السريري المعتمد علي التاريخ المرضي و الأعراض.

قد يجري إختبارات أخري للتأكد من سلامة عمل الغدة الدرقية .

ما هو علاج الأرق ؟ 

في حالة الأرق الحاد و الذي لا يكون سببه أعراض مرضية صحية، قد لا يحتاج إلي أي علاج

و ذلك بإستخدام بعض الأنشطة الرياضية و المشروبات الهادئة قد يجعل الشخص يشعر بتحسن أفضل.

إلا أن في حالات الأرق المزمن و الملازم للشخص قد يخبرك طبيبك الخاص بضرورة تناول بعض الأدوية الخاصه بالأرق وذلك للحد منه.

و منها أدويه  البنزوديازيبين مثل مادة تريازولام، و لكن لا يجب تناول أي أدوية خاصه بعلاج الأرق إلا بعد استشارة الطبيب

و ذلك لأن بعض المواد منها كأدويه البنزوديازيبين قد تسبب إدمانا فيما بعد.

و هناك أيضا الأدوية المضادة لمستقبلات الهيستامين و بالأخص الجيل الأول منها و ذلك لأنه يسبب نعاس.

ما هي الطرق الوقائية ؟ 

◾العادات الجيدة قد تساعد بشكل كبير  و إنتظام جدول النوم.

◾ممارسة الرياضة بشكل دوري منتظم.

◾تجنب المشروبات المنبهه وبالأخص قبل النوم مثل شرب القهوه و غيرها.

◾لا تتناول أطعمة ثقيلة قبل النوم مباشرة.

◾إذا لم تستطع النوم، فعليك مثلا قراءة كتاب فذلك سيجعلك تدخل في النوم بسهولة.

و أخيرا، كما أن كثره النوم قد تكن مضرة في بعض الأوقات، إلا أن الأرق أيضا مضر في أحيان أخري

فكلا منهما يؤثر علي المخ و علي وظائف الجسم المختلفة، عند الشعور بأي مشاكل تتعلق بالنوم عليك إستشارة طبيبك الخاص.

المصادر:

https://www.google.com/url?sa=t&source=web&rct=j&url=https://en.m.wikipedia.org/wiki/Sleep_deprivation&ved=2ahUKEwiX6Zv9wJHuAhVIWRUIHRMcBGUQFjASegQIBhAB&usg=AOvVaw1kucqoJ93dBLWxV6_vrVEB

السابق
إنخفاض ضغط الدم : أنواعه، أسبابه و ما هي أعراضه وطرق العلاج الممكنة؟
التالي
القولون العصبي : كل ماتحتاج معرفته عنه اسبابه وأعراضه وطرق العلاج؟