صحة الطفل

إلتهاب اللوزتين عند الأطفال وطرق الوقاية منها وعلاجها.

يعد التهاب اللوزتين مرض شائع جدًا في مرحلة الطفولة ، ويصيب عادةً الأطفال في سن المدرسة ، الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و 16 عامًا.

تعتبر اللوزتان البلعوميتان (اللحمية) لطفلك هما غدتان من الأنسجة تظهران في مؤخرة الحلق.

تعمل اللوزتان على مساعدة جهاز المناعة لدى طفلك على حماية الجسم من العدوى.

عندما تصاب اللوزتان بفيروس أو عدوى بكتيرية ، يطلق عليها التهاب اللوزتين.

هل هناك مضاعفات للالتهاب اللوزتين؟ :

نعم، بالطبع.أحد هذه المضاعفات هو خراج حول اللوزتين يحدث عندما تنتشر العدوى خلف اللوزتين.

عندما يحدث هذا ، يكون العلاج المبكر ضروريًا لأن الأنسجة المتورمة في العنق والصدر يمكن أن تسد مجرى الهواء لدى طفلك.

هناك مضاعفات أخري مثل :

– صعوبة في التنفس.

– اضطراب التنفس أثناء النوم.

– عدوى بكتيرية.

ما هي أنواع التهاب اللوزتين؟ :

-التهاب حاد : وهو يحدث عندما تظهر الأعراض بطريقة مفاجأه وحاده –

التهاب مزمن :وهو الذي يستمر مع طفلك حتي بعد استخدام العلاج.

-التهاب متكرر : وهو الذي يتكرر مع طفلك ويحدث له أكثر من مره خلال عام واحد.

ما هي أهم أسباب التهاب اللوزتين عند طفلك؟

هناك أسباب عدة للالتهاب اللوزتين ومنها :

-الفيروسات أو البكتيريا

– المواد المسببة للحساسية أو المهيجات مثل تلوث الهواء أو دخان السجائر

-الفطريات أو التنقيط الأنفي الخلفي المزمن أيضًا إلى التهاب الحلق.

– ينتج التهاب اللوزتين إما عن عدوى بكتيرية أو فيروسية ، أحيانًا بسبب التهاب الحلق.

إذا حدثت العدوى في مكان أبعد أسفل الحلق ، فإنها تُعرف باسم التهاب البلعوم.

ما هي أعراض التهاب اللوزتين عند الأطفال؟

-احمرار

– تورم اللوزتين

– بقع بيضاء أو صفراء على اللوزتين

– إلتهاب الحلق- صعوبة أو ألم في البلع

– حمى

– تضخم الغدد الرقيقة (العقد الليمفاوية) في الرقبة

– صوت مخربش أو مكتوم

– رائحة الفم الكريهة

– آلام المعدة ، خاصة عند الأطفال الصغار

– تصلب الرقبة

– صداع الرأس

الأعراض التي تلاحظها الأم علي أطفالها الصغار الغير قادرين علي التعبير عن ألمهم مثل :

-سيلان اللعاب بسبب صعوبة أو ألم البلع

– رفض الأكل

– ضجة غير عادية

متي تضطر الأم إلي الذهاب إلي الطبيب بطفلها :

عندما تلاحظ الأم أي من هذه الأعراض عندها لابد من التشخيص الدقيق للالتهاب اللوزتين وحل المشكله مبكرًا.

كيف يتم علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال؟

أولا طرق الوقاية من التهاب اللوزتين :

يعتبر غسل اليدين وتجنب المرضى أفضل الطرق لطفلك لتجنب الإصابة بالتهاب اللوزتين.

الأدوية في هذه الحاله :

إذا كان طفلك مصابًا بالتهاب اللوزتين الفيروسي ، فعادة ما يختفي من تلقاء نفسه في غضون أيام قليلة.

إذا تسبب التهاب الحلق في التهاب اللوزتين ، سيصف طبيب الأطفال المضادات الحيوية.

يشعر الأطفال الذين يتناولون المضادات الحيوية عادة بالتحسن في غضون يومين أو ثلاثة أيام.

من المهم أن يأخذ طفلك الجرعة الدقيقة من المضادات الحيوية على مدار الوقت الكامل ، حتى لو تحسنت الأعراض لديه.

– يجب على الأطفال الذين يتناولون المضادات الحيوية البقاء خارج المدرسة أو الرعاية النهارية لمدة 24 ساعة لمنع انتشار البكتيريا إلى الأطفال الآخرين.

العلاجات المنزلية التي يجب أن يتلقاها طفلك في حالة إصابته بالتهاب اللوزتين :

– شرب السوائل الباردة أو السوائل الدافئة اللطيفة (غير الساخنة)

– الغرغرة بالماء الدافئ والملح

– مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين (ليس الأسبرين)

– مص المصاصة أو أكل الآيس كريم

هل يحتاج الطفل لعمل جراحة واستئصال اللوزتين؟

إذا كان طفلك يعاني من عدوى متكررة ، فقد يوصي طبيب طفلك باستئصال اللوزتين وهي جراحة خارجية لإزالة اللوزتين.

تعد جراحة استئصال اللوزتين من أكثر العمليات شيوعًا وأمانًا التي يتم إجراؤها على الأطفال اليوم، عادة ما يستغرق الأمر 20 دقيقة فقط، ويمكن لطفلك العودة إلى المنزل بعد بضع ساعات من الجراحة.

السابق
مرض السل:أسبابه واعراضه والتشخيص وطرق العلاج.
التالي
التهاب العينين عند الأطفال وأهم أسبابه وطرق الوقاية منه