الأمراض

التهاب الحلق :الاسباب والمضاعفات وطرق العلاج

التهاب الحلق :الاسباب والمضاعفات وطرق العلاج

التهاب الحلق يعد من أكثر الأمراض الشائعة التى يزداد تواجدها داخل عيادات الأطباء .

ولإلتهاب الحلق أسباب وعوامل عدة من ضمنها :-

أولاً البكتريا :-

حيث تعد البكتريا العقدية من اكثر انواع البكتريا انتشارا المسببة له .

ثانيا الفيروسات :-

حيث يعتقد أن الفيروسات هى العامل الأساسى المسؤل عن أغلب تلك الحالات

بالإضافة أن من المتعارف عليه أنه لا يوجد عقار لعلاج الحالة ومع ذلك تشير

الاحصاءات إلى ان 60% من المصابين يحصلون على المضادات الحيوية كعلاج .

ثالثاً التهاب اللوزتين:-

يتواجد اللوزتين فى الجزء الخلفى للبلعوم وعند اصابة تلك المنطقة بفيروس أو

جرثومة فإنها تصبح هائجة وتنتفخ اللوزتين أكبر من حجمهما الطبيعى وبيترافق

مع تلك الأعراض :التهاب حلق وحرارة وصعوبات فى البلع .

وقد يظهر التهاب اللوزتين فى حالات معينة بسبب علاج المضادات الحيوية

او العلاج الكيميائى أو أى دواء يؤثر على الجهاز المناعى  حيث لو استمر

أكثر من أسبوعين  يعد ذلك دليلاً على وجود

مرض مزمن .

وعلى الرغم من  أن صورة التهاب الحلق الفيروسى مميزة بحيث

لا يمكن التفريق دائماً وبشكل قاطع بين الالتهاب الجرثومى

والالتهاب الفيروسى اعتماداً فقط على الأعراض السريرية

فقط .

وأيضاً من عوامل خطورة الاصابة  :-

1- التدخين

2-استنشاق هواء ملوث

3- تنفس هواء جاف عن طريق الانف

4- حساسية الأنف التى تشمل الغبار

ويوجد مضاعفات عديدة من ضمنها :-

خلل وتغيير فى الصوت وصعوبة فى البلع وتورم فى الرقبة .

ومن المضاعفات أيضاً الت تحدث نتيجة التهاب الحلق:-

1- التهاب لسان المزمار

2-التهاب تحت الفك السفلى

3- التهاب تحت الفك العلوى

4- بالإضافة أنهمن الممكن أيضاً أن يؤدى التهاب الحلق الى

حمى روماتيزوم  وهو مرض التهابى يظهر عند البالغين أو الاطفال

ويصيب اجهزة عديدة فى الجسم كالقلب والمفاصل وجهاز العصب

المركزى والجلد .

وهى نتيجة لعدم علاج التهاب الحلق الذى يشمل وجود بكتريا جرثومية

من النوع العقدية “أ”.

وان نسبة انتشار المرض فى مجال العمر من 5-15 سنة .

حيث تظهر الاحصائيات ان من ضمن 2% الى 3% اصيبوا بالتهاب الحلق

من نوع البكتريا العقدية “أ” ولم يعالجوا كما ينبغى ظهرت لديهم اعراض

حمى الروماتيزم .

وناتى الان الى ما هو علاج التهاب الحلق :-

يتم علاج التهاب الحلق بشكل تلقائى دون تدخل طبى بعد ان يكون

قد اخد المريض وقته الكافى اما اذا كان التهاب الحلق على خلفية

عدوى فيروسية أو جرثومية ومعه ارتفاع فى درجة الحرارة فيجب

استشارة الطبيب على الفور .

حيث ان العلاج  يأتى بهدف تخفيف اعراض المرضمن صداع وصعوبة

فى البلع و ارتفاع فى درجة الحرارة ولذلك فانمن ضمن طرق العلاج

الغرغرة بالماء الساخن :- 

الاستعانة باقراض مص للتخفيف من الألم :-

حيث أن عملية مص الأقراص ترفع من تركيز اللعاب فى الفم وتساعد

على ترطيب المنطقة المؤلمة حيث يحتوى قرص المص على نسبة

من مسكنات الالم .

جهاز البخار :-

حيث يخفف هذا الجهاز من الأعراض خاصة فى حالات التهاب الحلق

الناتج عن هواء جاف وتنفس عن طريق الفم .

البخاخ :-

هذة البخاخات تعمل على ترطيب الفم بالاضافة لاحتوائها على

مسكنات الالم.

تناول الادوية :-

حيث يتم تناول ادوية مسكنة للالم عن طريق الفم .

وفى بعض الحالات الصعبة الذى لم يتجاوب فيها المريض مع اى

من امكانيات العلاج السابقة حيث يكون فيها المريض مازال يعانى

من مشاكل وصعبة فى البلع يصف فيها الطبيب بعض الجلوكورتيكوستيرودات

التى من الممكن ان تساعد المريض فى التغلب على المرض .

ويوجد ايضاً بعض الطرق المنزلية للعلاج 

ومن ضمنها :-

الليمون :-

حيث يعد الليمون عاملاً مهماً فى التخلص من المخاط العالق فى منطقة الحلق .

خل التفاح :-

حيث يتميز خل التفاخ بخصائصه ضد البكتريا التى تساعد فى التخلص من التهاب

الحلق .

القرفة :-

حيث يتم استخدام القرفة منذ قديم الازل فى علاج التهاب الحلق الناتج عن

الاصابة بنزلة البرد .

الثوم :-

حيث له خصائص مطهرة ومضادة للبكتريا التى تساعد فى علاج التهاب

الحلق .

العسل :-

له خصائص مضادة للبكتريا تعمل على مكافحة البكتريا المسببة لالتهاب

الحلق .

ولقراءة المزيد اليكم المصادر :

https://emedicine.medscape.com/article/764304-overview

 

 

 

 

السابق
دمل العين : الاسباب و طرق التشخيص و الوقاية و العلاج
التالي
علاج جرثومة المعدة بالأعشاب والأدوية | ما هي جرثومة المعدة؟