صحة نفسية

هل قضم الأظافر مرض نفسي؟ | ما هي الأضرار الناتجة عن هذا السلوك

هل قضم الأظافر مرض نفسي

قضم الأظافر وذلك الجدل بين كونه عادة سلوكية أم مرض نفسي

شاب يبلغ من العمر 23 عاما خريج إحدى الكليات ويبحث عن عمل،ولكنه لم يوفق بعد.

حيث أنه عندما يذهب للمقابلة الشخصية ويجلس مع مسئول إدارة الموارد البشرية في الشركة، و بدون وعي منه يبدأ في قضم أظافره أمام المسئول.

مما يضعه في موقف محرج وكذلك يعطي للمسئول إنطباع غيرجيد عنه، مما يترتب عليه عدم قبوله في الوظيفة.

يقول الشاب أشعر بالإحباط لعدم قبولي في أي وظيفة بسبب هذا السلوك ولكني لا أستطيع أن أتوقف عنه، فهل قضم الأظافر مرض نفسي.

سنتعرف في هذا المقال على ما يلي:

◾ماذا يعني قضم الأظافر؟
◾ما هي أسباب قضم الأظافر؟
◾هل قضم الأظافر مرض نفسي؟
◾الأضرار التي تنشأ عن سلوك قضم الأظافر.
◾نصائح تساعد علي التخلي عن سلوك قضم الأظافر.
◾متي يحتاج الشخص لمساعدة طبيب نفسي حتى يستطيع أن يتخلى عن سلوك قضم الأظافر؟

ماذا يعني قضم الأظافر؟

هو فعل من خلاله يقوم الشخص بتكسيرأظافره مستعينا بأسنانه لإزالتها هي والجلد المحيط بها.

 

ما هي أسباب قضم الأظافر؟

🔹تحقيق التوازن النفسي:

يلجأ الشخص لهذا السلوك، وذلك حتى يستطيع أن يتغلب على المشاعر السلبية التي يتعرض لها من قلق،وتوتر،وملل وإحباط.

فنجده عندما يمارس مثل هذا السلوك يشعر بالاسترخاء والطمأنينة.

🔹تنشيط الذهن وتحفيز العقل للعمل والإبداع:

بعض الأشخاص عندما يسند إليهم بعض المهام التي تحتاج إلي تركيز أو إبداع ،يقومون ببعض السلوكيات التي تساعدهم علي الهدوء النفسي والصفاء الذهني .

اللذان عندما يتحققان لدى الشخص يستطيع أن يفكر،ويبدع وينجح في حل المشكلات.

🔹التقليد والمحاكاة :

نعلم أن شخصية الطفل تتشكل عن طريق السلوكيات التي يكتسبها، نتيجة لتقليده سلوكيات وأفعال والديه.

فبعض الأطفال يرى أحد والديه يقوم بقضم أظافره، فيقوم بتقليده دون سبب لدى الطفل يحثه على فعل ذلك غير الميل إلى التقليد.

🔹المبالغة تؤدي إلى الإدمان:

نعلم جيدا أن أي فعل نريد تحويله لعادة، علينا أن نفعله باستمرار لفترات طويلة، حتى يصبح جزء أصيل منا لا نستطيع التخلي عنه.

وهذا ينطبق على عادة قضم الأظافر فبعض الأشخاص يبالغون في تهذيب اظافرهم

وذلك رغبة منهم في ظهورهم بشكل أنيق دوما، فنراه يقضم أظافره بإستمرار لتبدو بمظهر نظيف ومهذب.

وهو لا ينتبه أنه بهذا الفعل المبالغ فيه، يكتسب عادة سيئة، تسبب له الإحراج فيما بعد، ويصعب عليه التخلي عنها.

 

هل قضم الأظافر مرض نفسي؟

 

أن عادة قضم الأظافر يمارسها 30% من الأطفال، و45% من المراهقين، و25% من الكبار،و5% من المسنين. كما إنها تنتشر بين الذكور أكثر من الإناث.

يرى العلماء أن قضم الأظافر حالة نفسية وعصبية، يقوم بها الشخص عند تعرضه لمواقف سلبية، تصيبه بالتوتر والقلق.

كما يرون أنها في مرحلة الطفولة تكون مقبولة، حيث أنها وسيلة أولية للتهدئة يستخدمها الطفل

للتغلب على مشاعر القلق والتوتر، التي تصيبه عند تعرضه لخبرات جديدة عليه، إلي أن يستطيع التعامل معها.

سواء بمساعدة من هم أكبر منه في إكسابه مهارات التعامل مع المواقف، أو بقرار شجاع يتخذه الطفل بالمواجهة، وعدم الخوف من أي جديد يمر به.

أما في المراحل المتقدمة من العمر فمثل هذا السلوك يكون غيرمقبول، ويضعه في مواقف محرجه، ويعطي إنطباع سيئ لا يكون في مصلحة الشخص الإجتماعية والعملية.

لكن من أخطر ما تم تناوله بشأن قضم الأظافر،هو ما قاله العالم فرويد، وهو أن قضم الأظافر عبارة عن اضطراب سلوكي أصيب به الشخص في مرحلة مبكرة من عمره، نتيجة تعرضه لتجارب قاسية، ومواقف مؤلمة مر بها الشخص.

جعلته يسعى إلى تدمير ذاته، وإلحاق الأذى بها، لحد يصل إلى تشويه جسده، وإلحاق الضرر به.

وهنا تكمن إجابة سؤال هل قضم الأظافر مرض نفسي ؟

 

إن قضم الأظافر هوعبارة عن سلوك يلجأ إليه الشخص، من أجل الحصول علي الإسترخاء، أو حتى يستطيع التكيف مع بعض الصعوبات والتحديات الحياتية.

خاصة التي تسبب له التوتر والانزعاج، وهو يصنف كشكل من أشكال “السلوك التعويضي الانصرافي” .

لكنه ليس بمرض نفسي في حد ذاته، ولكنه قد يصبح في بعض الأوقات عرض لمرض نفسي.

وذلك عندما يصاحبه بعض الأعراض مثل الكذب، السرقة،التبول اللاإرادي،الميل للوحدة،العنف والقسوة أثناء التعامل مع الآخرين، وغيرها من الأفعال، التي تتكررلأكثر من مرة، وبصورة مبالغ فيها دون مبرر.

 

الأضرار التي تنشأ عن سلوك قضم الأظافر:

 

🔹إصابة جلد الأصبع القريب من الأظافر الالتهابات والتقرحات، والتي قد تصل إلى حد النزف.

🔹حدوث تشوهات في شكل الأظافر، كما يحدث خلل في عملية نموها، مما يصيب الشخص بالخجل من مظهره أظافره.

🔹الإصابة بإلتهابات الفم واللثة، وذلك نظرا للبكتريا والفيروسات، التي توجد أسفل الأظافر.

🔹حدوث تشوهات في الفكين العلوي والسفلي، وذلك نتيجة الاستخدام الخاطئ للأسنان.

🔹الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي والتنفسي، وذلك بسبب البكتيريا والفيروسات، والتي قد توجد فوق أصابعنا، أو تحت أظافرنا.
ولعل أحدثها فيروس كورونا “كوفيد19” هذا الوباء الذي حصد أرواح مئات الآلاف من البشر و ما زال يهدد حياة الملايين.

 

نصائح للتخلي عن سلوك قضم الأظافر:

🔹الاعتناء بالأظافر،فذلك يحفز الشخص وبالأخص المرأة، أن تحافظ على أصابعها جميلة وأنيقة،فتتفنن في طرق تزيينها بأحدث الوسائل.

🔹تنظيف الأظافر وتقليمها باستمرار، بالأدوات المخصصة لهذا الغرض، وخاصة الأشخاص الذين يميلون إلي إبقاء أظافرهم قصيرة .

🔹الأطفال والمراهقين نعرض عليهم صور وفيديوهات، تتناسب مع أعمارهم، وتتناول أضرار هذا السلوك، وما يسببه من أمراض، وما يخلفه من تشوهات، تؤثر علي شكل الأظافر وجمالها.

🔹وضع شرائط أو ملصقات على الأظافر، تكون بمثابة إشعار تنبيهي، يذكرنا بعدم الإقتراب.

🔹الاستعانة ببعض المواد الغير مستساغة الطعم، ودهنها على الأظافر، مما يجعلنا نبتعد عن قضم الأظافر بالتدريج، حتى نتخلى عن هذا السلوك نهائيا.

🔹استبدال عادة قضم الأظافر، أثناء الشعور بالتوتر والقلق، بأساليب أخرى تقلل من حدة الشعور.

مثل إمساك الكرات المطاطية الصغيرة، والضغط عليها حتى يختفي التوتر والقلق، مضغ العلكة فهي من الوسائل التي تؤدي إلي التنفيس، عن المشاعر السلبية وتنشيط الذهن.

 

متي يحتاج الشخص لمساعدة طبيب نفسي، حتى يستطيع التخلي عن سلوك قضم الأظافر؟

 

في الحالات التي تكون بلغت بها، درجة إلحاق الأذي بالنفس كبيرة جدا،وأن يكون مصاحب لهذا السلوك سلوكيات أخرى، مثل الكذب، والسرقة وغيرها من السلوكيات الخطيرة.

فعلى الشخص أن يلجأ لطبيب، لكي يساعده على معرفة الأسباب الحقيقة، وراء هذا السلوك

وكيفية التعامل معها وتجاوزها،حتى يختفي السبب الحقيقي للمشكلة، وبالتبعية يختفي سلوك قضم الأظافر في الحال.

وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال، هل قضم الأظافر مرض نفسي؟


بقلم/ شيماء عبد الحكيم

المصادر:

https://www.npr.org/sections/health-shots/2012/10/01/161766321/nail-biting-mental-disorder-or-just-a-bad-habit?fbclid=IwAR1pCDMSB4wDDQzJju_nb8YrfNqnd8qQB03VIavRJJf6L4V5mA0uxLbHM4s

https://www.healthline.com/health/why-do-people-bite-their-nails
https://www.goodhousekeeping.com/health/a32802906/how-to-stop-nail-biting/

 

السابق
البشرة قبل وبعد شرب الماء | فوائد الماء للبشرة
التالي
كل ما تريد معرفته عن مرض السكري

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. Gogo قال:

    جمييييل جدا

التعليقات معطلة.