صحة نفسية

التوحد عند الكبار |الاسباب والأعراض

التوحد عند الكبار |الاسباب والأعراض

التوحد هو مصطلح يشمل مدى واسع من اضطرابات النمو العصبي المرتبطة بالمهارات الاجتماعية،السلوك المتكرر بشكل مرضي والكلام والتواصل الغير لفظي، من المعروف أن التوحد يحدث للأطفال لكن أثبتت دراسة حديثة أن التوحد يمكن أن يحدث للكبار بنسبة ضئيلة وفي هذا المقال سنتعرف على التوحد عند الكبار.

أسباب التوحد:

حتى الآن لا يوجد سبب معين لحدوث التوحد ولكن يوجد بعض العوامل المؤثرة والتي أثبتت الدراسات أنها تزيد من خطورة الاصابة بالتوحد

  • وجود تاريخ مرضي للتوحد في العائلة.
  • طفرة جينية.
  • أسباب وراثية تتعلق بالكروموسوم (x).
  • تقدم سن الأب والأم عند إنجاب الطفل.
  • نقص وزن الطفل عند الولادة.
  • مشاكل في التمثيل الغذائي.
  • التعرض للسموم البيئية والمعادن الثقيلة.
  • وجود تاريخ مرضي بالعدوى الفيروسية.
  • تناول الأم بعض الأدوية أثناء الحمل مثل الديباكين أو الثالوميد.

أنواع التوحد

قامت الجمعية الأمريكية للطب النفسي بتصنيف اضطراب طيف التوحد  إلي خمس أنواع فرعية طبقاً للدليل الإحصائي التشخيصي للاضطرابات العقلية وهي

  • التوحد مع إعاقة ذهنية.
  • التوحد مع التأخر اللغوي.
  • التوحد المرتبط بحالة مرضية أو بعامل وراثي.
  • وجود اضطراب في النمو العصبي أو السلوكي أو العقلي مع التوحد.
  • وجود (catatonia) أو شذوذ الحركة مع التوحد.

أعراض التوحد:

تبدأ أعراض التوحد في الظهور بشكل واضح مبكراً في الطفولة ما بين سنة إلي سنتين من العمر وكما ذكرنا من قبل يمكن أن تحدث قبل ذلك أو متأخرا في بعض الحالات النادرة فيما يعرف بالتوحد عند الكبار.

  • أعراض التوحد تنقسم إلي تأخر في المهارات الاجتماعية واللغوية أو إلي سلوكيات متكررة بشكل مرضي.
  • اضطرابات التواصل تشمل صعوبة في التعبير عن العواطف، عدم وجود تواصل بصري،صعوبة في إنشاء علاقات اجتماعية.
  • اضطرابات السلوك تشمل تكرار الحركات أو الكلمات بشكل مرضي، تركيز الاهتمامات على شىء ثابت، رد فعل سلبي تجاه صوت معين.
  • تشخيص التوحد يتم عند وجود ثلاث علامات من التأخر الاجتماعي وعلامتين على الأقل من السلوك المتكرر.

التوحد عند الكبار:

في الآونة الأخيرة زاد الوعي بخصوص حدوث التوحد عند الكبار والذي يعكس زيادة الاهتمام بالتشخيص وزيادة وعي الناس بخصوص مرض التوحد وإمكانية إصابة البالغين به ويشمل التوحد عند الكبار الأعراض الأتية

  • اكتشاف صعوبات في فهم مشاعر وأفكار الآخرين.
  • القلق بشكل كبير في المواقف الاجتماعية.
  • العزلة وتفضيل الوحدة عن التواجد مع الناس.
  • الشعور باللامبالاة تجاه المواقف وتصرفات الغير.
  • عدم القدرة على التعبير عن الأفكار والمشاعر المختلفة.
  • أخذ الأشياء على محمل الجد وبالمعنى الحرفي للكلمة.
  • تكرار نفس الروتين كل يوم بشكل نمطي والشعور بالانزعاج عند تغييره.

تشخيص التوحد:

يساعد  تشخيص التوحد عند الكبار في فهم سبب وجود صعوبة في التعامل مع الناس أو رؤية العالم بمنظور يختلف عن البقية وذلك للحصول على الدعم المعنوي والمادي من الأهل والأصدقاء.

  • عند الشعور بوجود أحد علامات التوحد أو اضطراب سلوكي لك أو لطفلك فإن التحدث مع الطبيب النفسي أو الاخصائي يساعد في تقييم الحالة.
  • قد يقوم الطبيب المعالج بتحويلك إلى طبيب مختص باضطرابات التوحد لمساعدتك على فهم الأعراض وكيفية التعايش معها.
  • قد تجد الكثير من مجموعات دعم مرضى التوحد أو الجمعيات التي تساهم في تثقيف الناس وزيادة الوعي بخصوص اضطراب التوحد عند الكبار.

في ختام هذا المقال نكون قد ذكرنا بعض النقاط بخصوص مرض التوحد وأعراضه وأسبابه وتحدثنا بصفة خاصة عن التوحد عند الكبار وكيف يتم التشخيص.

المصادر :

  1. https://www.healthline.com/health/autism#causes.
  2. https://www.shutterstock.com/image-photo/world-autism-a
  3. https://www.nhs.uk/conditions/autism/getting-diagnosed/how-to-get-diagnosed/

بقلم د مريم خميس

 

 

 

 

 

 

السابق
أهم الفيتامينات لتقوية الأظافر اليكى الآن
التالي
أظافرك دليل على صحتك