الأمراض

كورونا للرُضع|إصابة الرُضّع بفيروس كورونا 

هل يتم إصابة الرضع والأطفال بفيروس كورونا

كورونا للرُضع أي إصابة الرُضّع بفيروس كورونا حيث انتشرت معلومات خاطئة عن عدم إصابة الرُضّع بفيروس كورونا، في حقيقة الأمر يصيب فيروس كورونا جميع الأعمار، بما فيهم الرُضع.

 

أعراض كورونا للرضع، قبل عُمر ستة أشهر يكون لها عدة أعراض، تستطيع الأم متابعتها بدقة وإبلاغ الطبيب.

 

 

◾من علامات كورونا للرُضع، وجود ارتفاع بدرجة حرارة الطفل، يتعدى 38 درجة مئوية، الإسهال، قلة عدد مرات التبول، البراز المدمم أو الأسود.

 

◾يعاني الرضيع من ألم في البطن، قيء وغثيان، وفقدان الشهية، وفي حالات نادرة جدًا يُصاب الطفل بتجمع السوائل بالرئتين.

 

◾قد يصيب مرض كورونا الرُضع بأعراض خطيرة جدًا، وفشل بعض الأعضاء مثل الفشل الكبدي، والفشل الكُلوي.

 

◾كان يُعتقد في بداية انتشار وباء كورونا، أن المرض لا يصيب الأطفال ولا الرُضع، ولكنهم يستطيعون نشره بكل سهولة.

 

◾الحقيقة أن هناك كورونا للرُضع، تظهر عليهم جميع الأعراض، ربما تختلط مع أعراض بعض الأمراض الأخرى.

 

 

هل ينتقل فيروس كورونا COVID-19 من الأم المصابة للجنين؟

 

 

هناك العديد من الحالات بسبب انتقال فيروس سارس-كوفيد-2 من الأم إلى الجنين أثناء الحمل، إلا أنه لم نجد كثير من حالات  كورونا للرُضع.

 

لم ينتقل الفيروس في الأطفال حديثي الولادة أو المشيمة أو السائل الأمنيوسي أو حليب الثدي للأمهات المصابات بالفيروس.

يحدث انتقال فيروس كورونا للرُضع، في حالات الولادة التي تتم خلال أسبوعين من العدوى.

 

تأثير فيروس كورونا على الحوامل

 

 

الحوامل أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا كوفيد-19 و تكون حالاتهن حادة عند الإصابة بها، وربما ترتفع نسبة الوفيات بين الحوامل بسبب الفيروس.

 

 

تمر النساء الحوامل بتغيرات هرمونية كبيرة في أجسادهن قد تزيد من خطر الإصابة بالعدوى الخطيرة بفيروس كورونا، حيث أثبت ذلك الدراسات التي أجريت خلال تفشي عدوى بعض  الفيروسات التاجية الأخرى مثل:

 

◾فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (SARS-CoV).

 

◾ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS-CoV).

 

◾ الإنفلونزا.

 

◾أن الحوامل أكثر عرضة للإصابة الحادة بالأمراض.

 

◾على الرُغم من ارتفاع مستوى الخطر خلال الحمل، تكون الإصابة بفيروس  كورونا نادرة بين الحوامل، إلا في بعض الحالات المرضية.

 

◾الحوامل اللاتي يعانين من السمنة أو ارتفاع ضغط الدم أو السكري قد يواجهن خطرًا إضافيًا بشأن الإصابة بفيروس كورونا COVID-19.

 

 

انتقال فيروس كورونا للرُضع

 

يُعد انتقال فيروس كورونا للرُضع، من الأم إلى طفلها بعد الولادة مصدر قلق، وقد وُجِد أنه هناك عدد قليل من حديثي الولادة المصابين الذين لا يتجاوز عمرهم بضعة أيام.

 

للحد من خطر انتقال عدوى كورونا للرُضع: يجب على الأمهات المصابات أو تظهر عليهن أعراض توحي بالعدوى؛ أن يولين اهتمامًا كبيرًا بنظافة اليدين وارتداء الكمامة عند رعاية الرُّضَّع.

 

أثناء التواجد في المستشفى تبقى الأمهات المصابات بفيروس كورونا، أو اللاتي يُشتبه في إصابتهن في الغرفة نفسها مع أطفالهن.

 

يجب توفير الرعاية للرضيع من قبل فريق طبي حتى تتخلّص الأم من العدوى، عندما يكون ذلك ممكنًا سواء في المستشفى أو في المنزل.

 

الرضاعة الطبيعية وانتقال فيروس كورونا للرُضع

 

تتساءل الكثير من الأمهات  المصابات بعدوى فيروس كورونا عن امكانية ارضاع طفلها بعد الولادة، دون انتقال فيروس كورونا للرُضع.

 

يُعتبر حليب الثدي أفضل مصدر للتغذية لمعظم الرضع. على الرغم من أننا لا نعرف الكثير عن فيروس كورونا، لم تحدد جميع المعلومات الطبية حتى الآن إمكانية انتقال عدوى فيروس كورونا للرُضع عبر حليب الثدي.

 

يجب على الأم المصابة أو المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا اتخاذ جميع الاحتياطات لتجنب نقل الفيروس إلى طفلها الرضيع، بما في ذلك غسل يديها قبل لمس الرضيع وارتداء الكمامة، إن أمكن، أثناء إرضاعه.

 

في حالة سحب حليب الثدي باستخدام مضخة الثدي اليدوية أو الكهربائية، ولمنع انتقال كورونا للرُضع، يجب على الأم غسل يديها قبل لمس أي مضخة أو أجزاء من  زجاجة الحليب.

 

ملحوظة:

 

اتباع التعليمات في  تنظيف المضخة وتعقيمها بعد كل استخدام.

 

يجب أن يقوم من يقدم الرعاية للطفل والأم، إرضاع الطفل الرضيع حليب الثدي الذي سحبته الأم، إن أمكن ذلك.

 

بقلم/ د. رانده محمد 

المصادر

 

https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/coronavirus/coronavirus-in-babies-and-children

 

https://www.whattoexpect.com/news/family/coronavirus-in-babies/

السابق
لماذا المرأة الحامل تكره زوجها وكيفية التعامل مع ذلك؟
التالي
أنواع أجهزة التنفس لعلاج فيروس كورونا |ventilators