صحة نفسية

هل التوتر يسبب كثرة التبول ؟

هل التوتر يسبب كثرة التبول

هل التوتر يسبب كثرة التبول هو سؤال إجابته  في الحقيقة ستكون بنعم، حيث أن كثرة التبول هو عرض شائع جدًا لاضطرابات التوتر و القلق.

 قد  يعاني بعض من الأشخاص المصابين بحالات التوتر، من الشعور بالحاجة إلى التبول بشكل مُلح، وربما تحدث نوبات من التبول بشكل مفاجئ، وأكثر من المعتاد.

هل التوتر يسبب كثرة التبول؟

يسبب التوتر والإجهاد المزمن الإصابة بفرط نشاط المثانة، والذي لا يُعد مرضًا بالمعنى الإكلينيكي المعروف، ولكنه  مجموعة من الأعراض تظهر على المثانة.

حيث تؤثر تلك الأعراض على الوظائف البولية بشكل عام مثل، عدم التحكم في البول، وكثرة عدد مرات التبول، والشعور بحاجة للتبول بشكل مفاجئ، وغيرها من الأعراض.

قد  يسبب التوتر الناجم عن الاضطرابات العاطفية والنفسية كثرة التبول، حيث يعمل زيادة نشاط المثانة بشكل مفرط، وبشكل أكبر من مرضى كثرة التبول غير المصاحب للقلق. 

وإن كان لا يوجد تفسير علمي حتى الآن عن العلاقة بين الاضطرابات العاطفية والإصابة بكثرة التبول، إلا أنه هناك ارتباط قوي بين التوتر، و السلس أو كثرة التبول.

تأثير التوتر والإجهاد المزمن على المثانة البولية:

 يمكن أن يؤثر كل من  التوتر والإجهاد المزمن سلبيًا على عضلات الجسم بشكل عام، بما في ذلك تلك العضلات  التي تتحكم في المثانة البولية.

فقد يحدث التشنج وشد العضلات كرد فعل واستجابة للشعور بالإجهاد والتوتر، حيث يحدث الشد العضلي  بشكل لا إرادي، بما في ذلك العضلة العاصرة للمثانة.  

 بشكل عام قد يفقد الأشخاص المصابين بالقلق والتوتر القدرة على التحكم في المثانة والأمعاء بشكل لا إرادي؛ نتيجة للشعور بالخوف أو الإجهاد والتوتر الشديد.

حيث يؤدي  هذا التوتر إلى زيادة النشاط العصبي اللاإرادي، بشكل مفرط مما يؤثر على الاتصال العصبي الطبيعي بين الدماغ والمثانة، والذي قد يُعطي إشارات خاطئة للمثانة.

فقد يرسل الدماغ إشارات  بالحاجة إلى التبول على الرغم من أن المثانة غير ممتلئة، مما يؤدي إلى تكرار التبول، حتى في أوقات النوم.فكلما ازداد توتر الجسم، أدى إلى كثرة التبول.

وقد يؤدي التوتر إلى الشعور برغبة ملحة و مفاجئة يصعب معها السيطرة بشكل كامل على التبول، فيخرج البول دون قصد، ويتسرب.

هل القلق يسبب كثرة التبول؟

يسبب القلق كثرة التبول بشكل غير مباشر، حيث يعمل القلق المزمن على تحفيز الجهاز العصبي بشكل مفرط. فيؤدي إلى حدوث تلك الأعراض:

  • يسبب القلق والتوتر كثرة التبول أثناء الراحة ؛ نتيجة لزيادة معدل التمثيل الغذائي في مثل هذا التوقيت.
  • يعمل القلق على تنبيه الجهاز العصبي؛ مما يؤثر على معدل ضربات القلب، وبالتالي زيادة إنتاج البول.
  • يتسبب أيضًا في الشعور بالحاجة للتبول؛ حتى في حال عدم امتلاء المثانة.

بشكل عام يميل الأشخاص المصابين بالقلق إلى عادة سيئة وهي حبس البول لفترات طويلة، والذي قد يؤدي للإصابة بعدوى المسالك البولية.

وقد تتفاقم العدوى نتيجة تعرضهم للإجهاد بشكل مستمر، مما يؤثر على قدرة الجسم على التعافي بشكل سريع.

هل التوتر يسبب كثرة التبول والتهابات المثانة؟

يُمكن أن يسبب التوتر كثرة التبول والتهابات المثانة. حيث أن القلق  والإجهاد المزمن قد يؤدي إلى حدوث التهابات في جميع أنحاء الجسم بشكل عام.

وبالتالي يشمل ذلك التهابات وعدوى المسالك البولية، وبخاصًة التهابات المثانة، حيث ارتبطت الإصابة بالتهاب المثانة الخلالي بالقلق.

وكذلك الحال بالنسبة إلى التهابات غدة البروستاتا عند الرجال، والتي تسبب الرغبة في التبول بشكل متكرر، والشعور بالضغط وربما الألم في المثانة.

 التوتر يسبب كثرة التبول، فما هي أعراضه؟

أعراض كثرة التبول الناتجة عن التوتر:

هنالك العديد من الأوصاف لمثل تلك الأعراض، وأكثرها شيوعًا: 

  •  قد يشعر الشخص بأنه مضطر للتبول بشكل أكثر من المعتاد. 
  •  الشعور بالحاجة إلى التبول، على الرغم من الانتهاء من ذلك للتو.
  •  وجود رغبة مُلحة بإفراغ المثانة، على الرغم من القيام بإخراجها توًا.  
  •  قد يشعر بعض الأشخاص بحاجتهم للتبول أكثر من مرتين في الساعة.
  •  شعور قوي بالحاجة إلى التبول على الرغم من عدم استهلاك  سوائل أكثر من المعتاد.
  • عند الذهاب للتبول قد تخرج كميات قليلة من البول أو لا يوجد تبول على الإطلاق.
  • كذلك الذهاب للتبول بشكل متكرر، بمعدل كل ساعة تقريبًا أثناء الليل، مما يؤدي إلى اضطرابات النوم والقلق.

على الأرجح، قد  تظهر أعراض قلق التبول على شكل نوبات خفيفة إلى متوسطة، وقد تكون قوية ثم تختفي بشكل مفاجئ، وقد تظهر لأيام ثم تنتهي.

مضاعفات الإصابة بكثرة التبول :

يسبب التوتر كثرة التبول، وينتج عن ذلك الإصابة ببعض المضاعفات التي قد تؤثر على نوعية الحياة بشكل عام. فتظهر على الشخص بعض الأعراض مثل:

  • الشعور بالقلق المستمر.
  • يُصبح بعض الاشخاص عُرضة الإضطرابات النفسية، والإصابة بالاكتئاب
  • الإصابة باضطرابات النوم  نتيجة للاستيقاظ عدة مرات للتبول ليلًا، وبالتالي حدوث دورات النوم المتقطعة.
  • قد يؤدي ذلك لحدوث بعض المشكلات  الجنسية.

قد تحدث الإصابة بكثرة التبول الناتج عن الإجهاد و الحركة. حيث يحدث تسرب لا إرادي للبول أثناء النشاط البدني، مثل السعال أو الضحك والعطس، وغيرها.

كذلك قد يعاني بعض الأشخاص من مشكلات في المثانة، والتي تتضمن تخزين البول وعدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل جيد.

الوقاية من الإصابة بكثرة التبول الناتج عن التوتر:

التوتر يسبب كثرة التبول، لذلك يجب العمل على تغيير نمط الحياة بشكل عام، والبعد عن مسببات القلق والتوتر، والاستعانة بالطبيب في حال تفاقم الأعراض.

  • الحفاظ على خيارات نمط الحياة الصحي مثل التخلص من الوزن الزائد.
  • تجنب التدخين والإفراط في  استهلاك الكافيين.
  • بالإضافة للتوتر، قد يساهم عدم السيطرة على مرض السكري عند بعض الأشخاص في الإصابة بكثرة التبول.
  • العمل على تعزيز قوة عضلات الحوض؛ للتحكم في البول بشكل أفضل.
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات المثانة.

تمارين كيجل لعلاج كثرة التبول:

هي مجموعة من التمارين تساعد مريض سلس البول وبخاصًة الناجم عن التوتر، بالتحكم في إفراغ المثانة بشكل مناسب والسيطرة على خروج البول.

وتتضمن الخطوات التالية:

  • يعمل المريض على قبض عضلات المثانة لمدة ثانيتين أثناء التبول، ثم يتم إرخاء العضلات لمدة 3 ثواني.
  •  يعيد التمرين ولكن يتم قبض العضلات لمدة خمس ثوانٍ مثلًا، ثم يزيد الوقت بالتدريج إلى  10 ثوانٍ، وهكذا في كل مرة. 
  • يتم إجراء هذا التمرين عدة مرات يوميًا.

ويعمل هذا التمرين على استعادة المثانة لوظيفتها بشكل طبيعي.

حيث أنه عند  امتلاء المثانة، تعمل  الإشارات العصبية على تحفيز الشعور بالحاجة إلى التبول.

وبعد الانتهاء من إفراغ المثانة، تعمل هذه الإشارات العصبية  على تنظيم عملية استرخاء عضلات الحوض، وكذلك عضلات الإحليل.

 ولكن في حالة التوتر والقلق قد يحدث انقباض لعضلة المثانة بشكل لا إرادي. فيتولد شعور بالحاجة الملحة للتبول، حتى عند وجود كميات قليلة من البول داخل المثانة.

وعلى الرغم من أن التوتر يسبب كثرة التبول، إلا أنه هناك العديد من العوامل الأخرى قد تؤدي إلى نفس النتيجة أيضًا، مثل الشيخوخة والتقدم في العمر.

كذلك عند تناول بعض أنواع الأدوية، وقد تحدث كثرة التبول بسبب الإصابة بمرض السكري، أو التهاب البروستاتا عند الرجال.

 و تحدث أيضًا كثرة التبول في حالات الإفراط في تناول الكافيين والكحول، أو حتى  بلا أسباب واضحة. ولكن يظل من الواضح أن القلق المزمن والتوتر يسبب كثرة التبول.

المصادر:

Mayoclinic

Anxiety cent.com


 بقلم /د. راندا محمد 

السابق
كيف أحسب موعد ولادتي : مقال يهم كل امرأة
التالي
رمضان والتكميم: تعرف على إجابة 6 أسئلة هامة بالنسبة لك.