الأمراض

كل ما تريد معرفته عن نظام خسارة الوزن في نظام الكيتو

نظام خسارة الوزن في نظام الكيتو

فى مستهل حديثى عن نظام خسارة الوزن فى نظام الكيتو أعتقد أنه من الجيد تمامًا أن أتحدث قليلًا عن أهمية وفوائد خسارة الوزن.

حيث أن خسارة الوزن فى نظام الكيتو من أهم الأمورالتى تساعد على إكتساب المظهرالمثالى.

كما أنها تعزز الثقة بالنفس، تزيد من مستويات الطاقة بالجسم مع تحسين الحالة المزاجية مما يجعلك تبدو أفضل حالًا من ذى قبل .

لكن عليك التحلى بالمثابرة والإلتزام التام بحميتك الغذائية حتى لا تقع فى شُرك زيادة الوزن مرة أخرى فى المستقبل .

فى هذا المقال سنتعرف على المزيد من المعلومات عن خسارة الوزن من خلال نظام الكيتو .

نظام خسارة الوزن فى نظام الكيتو:  

فى نطاق الإجابة على هذا السؤال يتوجب علينا تعريف نظام الكيتو فهو نظام يعتمد على تقليل تناول الكربوهيدرات.

ثم يقم الشخص فى المقابل إستبدالها بالإكثارمن تناول الدهون مع الأعتدال فى تناول البروتين مما يساعد على الحرق بصورة أكبر.

ففكرة خسارة الوزن فى نظام الكيتو الغذائى قائمة على استهلاك أقل من 50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا.

وهذا الكم الضئيل ينفذ سريعًا من سكر الدم المُستهلك فى غضون أيام، بعدها يبدأ الجسم فى تكسير البروتينات والدهون للحصول على الطاقة مما يساعد على إنقاص الوزن .

فمن المعروف بأى نظام غذائى سليم لتخفيف الوزن أن يكون الاهتمام بخسارة الدهون فى المقام الأول وألا نعير إهتمامًا بالوزن كما هو شائع لدى معظم الناس .

مراحل خسارة الوزن فى نظام الكيتو الغذائى : 

يختلف ظهورنتائج نظام الكيتو دايت من شخص لأخراعتمادًاعلى المدة المُتبعة بهذا النظام الغذائى.

مقدار الوزن المطلوب خسارته وحالة الشخص الصحية، فالشائع أن يتم خسارة الدهون فى مدة تتراوح من شهرين الى ثلاث شهورالأولى من إتباع نظام الكيتو.

ثم تتوالى خسارة الوزن مع الأستمرارية بهذا النظام .

  • الأسبوع الاول : مرحلة نزول الوزن السريع ( 2- 5 كجم )
  • يحدث نزول سريع فى الوزن يصل الى 5 كيلوجرمات نتيجة انخفاض تناول الكربوهيدرات مما يؤدى الى التخلص من الكثير من وزن الماء بالجسم وليس الدهون .
  • فارتباط الكربوهيدرات وثيق بالماء لتبقى فى الجسم وفى حالة عدم استخدام الجسم للجلوكوزعلى الفور، فأنه يخزنه على شكل جليكوجين .
  • ومن المعروف ارتباط الجليكوجين بالماء، حيث يتم تخزين كل جرام جليكوجين مع 2 إلى3  جرامات من الماء .
  • وعند استخدام نظام الكيتوالغذائى لأول مرة يحرق الجسم جميع احتياطى الجليكوجين اولاً قبل استخدام الدهون.

وبمجرد نفاذ هذا الأحتياطى يتخلص الجسم من المياه اللازمة لتخزينه ويتبلور هذا الفقد الى انخفاض ملحوظ فى الوزن على الميزان بالأسبوع الأول من نظام الكيتو الغذائى .

  • وبالرغم من أن هذا الانخفاض لا يعبر عن أى خسارة للدهون إلا أنه مؤشر ملحوظ على بداية دخول الجسم الى الحالة الكيتوزية ( وضع حرق الدهون ).

وينصح فى هذه المرحلة بشرب كميات كبيرة من الماء أكثر من المعتاد يوميًا لتجنب الجفاف والإمساك نتيجة لفقدان الماء السريع .

  • الأسبوعان الثانى والثالت : مرحلة نزول الوزن المستقر ( 0.5- 1كجم/ اسبوع )

بعد أسبوع الى أسبوعين عادة ما يصبح معدل نزول الوزن بنظام الكيتودايت ذو وتيرة أبطأ وأكثر ثباتًا.

وهى مرحلة التحول من حرق الكربوهيدرات الى حرق الدهون بالجسم، فأنت على موعد مع فقد الدهون الآن .

  • مرحلة المدى الطويل : خسارة الوزن بالبطىء 

فكلما اقتربنا من الوصول إلى الوزن المطلوب يتباطأ معدل نزول الوزن فى نظام الكيتو.

فكلما انخفض وزنك، انخفض إجمالى احتياجك اليومى من السعرات الحرارية فسيستمرالجسم فى خسارة الوزن.

وقد تمر بضعة أسابيع يبدو فيها الجسم دون أى خسارة بالوزن، لتكتشف بعدها بأسبوع او أكثرأنك خسرت بالفعل من 1.5 – 2 كجم.

فالنصيحة الذهبية لنجاح أى نظام من أنظمة الكيتو دايت هو الألتزام التام بالنظام وعدم الأحباط

التأكد من أنك مازلت فى الحالة الكيتوزية وإعطاء الجسم الوقت الكاف للتكيّف مع حرق الدهون. 

العوامل المؤثرة فى نظام خسارة الوزن فى نظام الكيتو :

  يختلف معدل خسارة الوزن من شخص لأخر بناءً على العديد من العوامل الهامة ومنها :

  • الحالة الصحية العامة: فمثلًا إذا كان الشخص يعانى من مشاكل هرمونية أو أيضية فقد تكون عملية خسارة الوزن أبطأ من المتوقع .
  • مؤشر كتلة الجسم : وهى نسبة وزن الجسم إلى الطول فمن لديه المزيد من الوزن الزائد يخسرفى بداية حميته الغذائية المزيد من الوزن بشكل أسرع فى البداية .
  • العادات اليومية : طريقة تناول الطعام والسعرات الحرارية المستهلكة يوميًا تؤثرعلى مدى كفاءة الجسم فى حرق الدهون .
  • الفترة المثالية للجسم للتكيف مع الدهون : فمن المعروف طبيًا أن الأشخاص الذين يستعينون بنظام الكيتو لأول مرة تتطلب أجسامهم فترات أطول قليلًا للتكيّف مع حرق الدهون بقدر مناسب وهو ما يعرف بالكيتوسيس .

أنواع الأنظمة الغذائية فى نظام الكيتو : 

  •  اولاً : النظام الغذائى كيتو دايت القياسى( Standard Ketogenic Diet or  SKD   ) 

يقوم هذا النظام على استهلاك القليل جدًاا من الكربوهيدرات بالإضافة الى كميات معتدلة من البروتين مع كميات كبيرة جدًا من الدهون . 

وهذه النسب على النحو التالى : 

70 % دهون، 20% بروتين، 10% فقط كربوهيدرات 

  • ثانياً : النظام الغذائى الكيتونى الدورى   ( Cyclical Ketogenic Diet or CKD )

هذا النظام الغذائى يحتوى على دورات كربوهيدراتية أكثر من النظام الغذائى كيتو دايت القياسى.

حيث يمكن إتباع هذا النوع من الحمية الغذائية لمدة خمسة أيام فقط يعقبها زيادة كمية الكربوهيدرات فى اليومين المتبقيين .

  • ثالثاً : نظام الكيتو المستهدف    ( Targeted Ketogenic Diet or KTD ) 

هذا النوع من النظام الغذائى يسمح للشخص بأستهلاك المزيد من الكربوهيدرات أثناء التمرينات .

  • رابعاً : نظام الكيتو الغذائى عالى البروتين : 

يشبه هذا النظام الغذائى نظام الكيتو دايت القياسى ولكنه يحتوى على المزيد من البروتين 

وهذه النسب على النحو التالى : 

60 % دهون، 35 % بروتين، 5% كربوهيدرات 

وعلى الرغم من أنه تم إجراء العديد من الدراسات حول نظام كيتو دايت القياسى ونظام كيتو دايت عالى البروتين؛ 

إلا أنه قد وجد أن نظام كيتو دايت المستهدف هو الأفضل ويستخدم بشكل أساسى من قبل لاعبى كمال الأجسام والرياضيين . 

مميزات نظام الكيتو عن الأنظمة الأخرى :

  • يمتاز نظام الكيتو بمعالجة أكثرالمشاكل الصحية خطورة وهى السمنة المفرطة، السكرى والأمراض الأيضية .
  • القدرة على تعزيز وإنتاج الأجسام الكيتونية مما يعمل على خفض معدل الأنسولين بالجسم ويحسن مستوى الأنسولين بالجسم وضبط معدل السكر بالدم .
  •  القدرة على خسارة الوزن والحفاظ على الكتلة العضلية وقد أثبتت العديد من الدراسات فاعلية نظام الكيتو بمقدار 2.2 مرة أكثر من الأنظمة الغذائية الأخرى ذات الدهون الأقل .
  •  الحفاظ على المستوى الجيد من الكوليسترول مما يقى من إحتمال حدوث الأزمات القلبية والسكتات الدماغية .

أضرار نظام الكيتو المعروفة حتى الآن : 

  • إن أضرار النظام الغذائى الكيتو دايت ليست بالخطيرة فى العادة وقد تشمل الإمساك ، نقص السكر بالدم وعسر الهضم ، وهو لايمثل مشكلة للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة .
  • إلا أنه من الممكن حدوث بعض الأضرار الجانبية الخطيرة مثل انفلونزا الكيتوKeto Flu ) )

وتتمثل أعراضها فى انخفاض مستويات الطاقة، عدم القدرة على ممارسة الرياضة، ولكن سرعان ما تختفى هذه الأعراض فى غضون بضعة أيام .

  • ولتجنب هذه الآثار الجانبية ينصح بالبدء ببرنامج غذائي منخفض الكربوهيدرات لبضعة أسابيع قبل أن نتوقف عن تناول الكربوهيدرات تمامًا.

وذلك لتحفيز الجسم على حرق الدهون لأنتاج الطاقة التى يحتاجها .

وفى الختام يجب التعامل مع نظام الكيتو على أنه ليس مجرد خطة علاجية.

ولكن أسلوب حياة ونقطة تحول فى نظام الأيض الخاص بالجسم.

ولا ينصح بإستخدامه إلا تحت إشراف طبى ولفترات محددة حتى لا يؤثر بالسلب على الصحة .

المصادر: 

https://www.healthline.com/nutrition/ketogenic-diet-and-weight-loss#Ketogenic-diets-and-weight-loss

https://www.healthline.com/nutrition/ketogenic-diet-101#diet-types

يمكنك معرفة المزيد عن نظام الاكل بعد عملية تكميم المعدة من هنا.

بقلم أماني سمير 

السابق
الصيام والمناعة : صوموا تصحوا
التالي
لماذا الصيام قبل تحليل الدم ضروري؟