صحة الطفل

الطفل كثير الكلام والحركة | كيف أتعامل مع طفلي؟

الطفل كثير الكلام والحركة أو ما يطلق عليه فرط الحركة وتشتت الانتباه هو مصدر لا ينتهى من الطاقة والحيوية والنشاط،  فهو كائن لا يعرف التعب والملل طريقهم إليه .

الطفل كثير الكلام والحركة يحتاج إلى اهتمام بالغ من الأسرة بصفة عامة ومن الأم بصفة خاصة فى التعامل معه .

فهل كل طفل كثير الكلام والحركة هو مسار قلق من قبل والديه أم أن كثرة الكلام والحركة في بعض الأحيان تكون شيئاً طبيعبيا وغير مثير للقلق ؟ 

الطفل كثير الكلام والحركة 

Attention deficit hyperactivity disorder or ADHD

أو ما يسمى باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند الأطفال ويُعرف بأنه أحد الاضطرابات التي تصيب الأطفال والتي تشكل عائقًا كبيرًا أمام الأسرة إذ يجب تعاون جميع أفراد الاسرة المحيطين بالطفل والمسؤولين عن رعايتة أخذ كافة التدابير التربوية الثابتة والفعالة المناسبة لحالة الطفل.

أعراض النشاط المفرط لدى الطفل كثير الكلام و الحركة :

  •  يبدأ ظهور هذه الأعراض بشكل ملحوظ في وقت مبكر، من عمر ثلاث سنوات وقد تكون هذه الأعراض في سن ما قبل الثانية عشر.
  •  الأعراض تختلف في شدتها ما بين خفيفة، معتدلة إلى حادة وقد تستمر حتى سن البلوغ .
  •  فيكون الطفل كثيرالحركة، قليل التركيز، شارد الذهن، غير قادر على الجلوس طويلاً بمكان واحد.
  •  ليس لديه القدرة على الراحة والاسترخاء .
  •  عدم القدرة على التركيز مع التحدث بصوت عال وبكثرة ، ودائم الشرود بالكلام مع الصراخ المفاجىء .
  •  عدوانى سريع الانفعال ومندفع دون هدف محدد. 
  •  متأخر فى النمو اللغوى في بعض الاحيان .
  • متحرك بشكل مستمر ولا يستطيع الجلوس الإ بمصاحبة الاهتزاز والقفز .
  • عدم القدرة على النوم بسهولة مع التقلب كثيرًا أتناء النوم .

تشخيص الطفل الكثير الكلام والحركة :  

لا يوجد اختبار محدد لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ولكن هناك العديد من الإجراءات التشخيصية كالآتى :

  • جمع المعلومات : تسجيل المعلومات عن المشاكل الطبية الحالية، والتاريخ الطبى الشخصى والعائلى للطفل .
  • عمل الاستبيانات والمقابلات : مع أفراد الأسرة، مقدمى الرعاية وجليسات الأطفال ، المدربين والمعلمين .
  • الفحص الطبى : لاستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة للأعراض .
  • الاستعانة بمعايير اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط المذكورة فى الدليل التشخيصى والإحصائى للإضطرابات العقلية DSM-5  المنشور من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسى .
  • الاستعانة بمقاييس تصنيف اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط للمساعدة فى جمع المعلومات عن الطفل وتقييمها .

أسباب اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط :

لا يزال السبب الحقيقى لاضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط غير معلوم ولاتزال الأبحاث مستمرة لمعرفة الأسباب المؤدية لهما .

وقد تعزى الأسباب إلى الجينات، البيئة، أو المشكلات المتعلقة بالجهاز العصبى المركزى خلال تطوره .

طرق علاج اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

وتشمل العلاجات القياسية لاضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط عند الأطفال ما يلى  :

  • العلاج السلوكي

في كثير من الأحيان نجد أن العلاج السلوكي، التدريب على المهارات الاجتماعية مع إسداء المشورة النفسية للوالدين وتدريبهم يفيد الأطفال المصابون باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط من قبل اختصاصيين نفسيين أواجتماعيين أو غيرهم من متخصصى الصحة العقلية . 

ومن فوائد هذا العلاج السلوكى ما يلى : 

  • يمكن للمعلمين واولياء الأمور تعلمه مثل استراتيجيات تغيير السلوك مثل أنظمة المكافآت الرمزية والمهلة للتعامل مع المواقف الصعبة .
  • التدريب على المهارات الاجتماعية : 

وهذه المهارات تساعد على تعلم السلوكيات الاجتماعية المناسبة.

المهارات الوالدية ( مهارات الأبوة والأمومة ) :

وتساعد هذه المهارات الوالدين على تطوير طرق فهمهم وتوجيههم لطفلهم .

  • الخدمات الاستشارية و التثقيفية :

ومنها العلاج النفسى : 

يتيح ذلك للأطفال الأكبر سنًا التحدث عن مشكلاتهم التي تؤرقهم وتزعجهم، واستكشاف أنماط السلوك السلبية وتعلم طرق التعامل معها .

العلاج الأسرى :

يساعد هذا العلاج الأسرى الآباء والأشقاء في التعامل مع ضغوط الحياة ومع ذويهم المصابين باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط . 

وتساعد الاستشارات الطبية المتخصصة في تجنب الإصابة بأمراض أخرى مثل اضطراب القلق أو الاكتئاب .

يمكن لهذه العلاجات أن تخفف الكثير من أعراض الاضطراب لكنها لا تعالجه، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت لتحديد ما هو الأفضل للطفل .

  • الأدوية :

حالياً تعد الأدوية المنشطة ( المنبهات النفسية ) هي الأدوية الأكثر شيوعاً لاضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

حيث أنها تعزز مستويات المواد الكيميائية في الدماغ (الناقلات العصبية ) وتوازنها، كما تساعد هذه الأدوية على تحسن العلامات والأعراض، وفي بعض الأحيان تقوم بذلك بشكل فعال في فترة زمنية قصيرة .

 ومن أمثلتها :

  • الأمفيتامينات وتشمل هذه ديكسترو أمفيتامين ( ديكسيدرين)، وديكستروأمفيتامين – أمفيتامين( أديرال إكس آر، ماى داييس) ، وليسديكس أمفيتامين ( فيفانس ) .
  • الميثيلفينيديت وتشمل هذه الميثيلفينيديت ( كونسيرتا، ريتالين، وغيرها، وديكس ميثيلفينيديت ( فوكالين ) .

قد تتوافر الأدوية المنشطة في أشكال قصيرة وطويلة المفعول، كما تتوافر لاصقة طويلة المفعول من الميثيلفينيديت ( دايترانا ) يمكن وضعها على الفخذ .

كما يوجد أنواع من الأدوية الأخرى التي تتميز بفاعليتها فى معالجة اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط ( ADHD ) ومنها مايلى :

  • عقار أتوموكسيتين ( ستراتيرا ) 
  • مضادات الاكتئاب مثل بابروبيون ( ويلبوترين مستديم المفعولSR ، ويلبوترين ممتد المفعول XL، وغيرهما ) .
  • عقار غوانفاسين ( إنتونيف ) .
  • عقار كلونيدين ( كاتابريس، كابفاى ) 

يعمل كل من ويلبوترين ومضادات الاكتئاب بشكل أبطأ من عمل المنبهات، وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع ليكتمل التأثير.

ويمكن أخذ ذلك فى الاعتبار إذا كان الطفل لا يتناول المنبهات بسبب الآثار الجانبية التي تسببها أو لمشاكل صحية .  

لا يجب استخدام أي دواء إلا باستشارة الطبيب المُعالج.

الوقاية من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD) :

  • تجنب أى شىء يضر نمو الجنين : مثل التدخين ، المشروبات الكحولية و المخدرات الترفيهية .
  • حماية الطفل من التعرض للملوثات والسموم : مثل الطلاء المحتوى على الرصاص والسجائر .
  • الحد من فترات مشاهدة التلفاز : قد يكون من المفضل منع الأطفال من مشاهدة التلفاز وألعاب الفيديو بكثرة في أول 5 سنوات من عمر الطفل .

 نصائح هامة للتعامل مع الطفل كثير الكلام و الحركة :

وإليكم مجموعة من النصائح الفعالة للتعامل مع الطفل كثير الكلام والحركة والتى تساعد أيضًا على نمو وتطور الطفل بشكل أفضل .

اولا : توفير الاهتمام الإيجابى بالطفل : 

أن تخصص الأم وقت محدد يومياً للإنصات للطفل وتسديد احتياجاته النفسية التي تستطيع الأم وحدها أن توفرها له .

 ثانيا : اتباع روتين يومي محدد للطفل :

إن إنشاء مثل هذا الروتين المنظم والمحدد يومياً للطفل كثير الحركة يساهم في تخفيف التشتت والفوضى لدى الطفل .

مع التركيز على تقديم بعض الإمتيازات للطفل فى حالة إنجاز بعض المهمام بنجاح وفى الوقت المحدد لذلك .

ثالثا : تقديم تعليمات فعالة وواضحة للطفل :

بسبب نقص الانتباه يجب على الوالدين بصفة مستمرة إعطاء الطفل تعليمات فعالة وواضحة لمساعدته على أداء المهام المطلوبة منه.

 كما يجب قبل تقديم هذه التعليمات أن يتم جذب انتباه الطفل بالكامل.

 فمثلا ينصح بغلق التلفاز قبلها، ووضع اليد على كتف الطفل والإتصال المباشر بالعينيين مع الطفل .

مع مراعاة أن تكون التعليمات مبسطة وبشكل تدريجى على عدة مرات وليست قائمة واحدة من المهام .

رابعا : إعطاء الطفل الثقة بنفسه : 

يجب التأكيد على الوالدين ببث الثقة بالنفس لدى الطفل مع الإشادة الدائمة بالإيجابيات لدى الطفل،  معرفة أنه قادر على التعلم والتغيير للأفضل .

خامسا : تجاهل السلوكيات السيئة البسيطة للطفل :

فتجاهل بعض السلوكيات السيئة البسيطة للطفل سيساهم فى إدراك الطفل أن هذه السلوكيات غير مجدية ولن تحقق له النتائج المرغوبة .

سادسا : ممارسة التمارين الرياضية :

فممارسة التمارين الرياضية يساعد الطفل كثير الحركة في التركيز على أداء حركات معينة، وحرق الطاقة الزائدة وبالتالي تقليل الإندفاع لديه .

فالرياضة تساعد على تحسين التركيز،  تعزيز صحة الدماغ وتقليل مخاطر الإصابة بالقلق النفسى والاكتئاب لدى الطفل . 

سابعا : التعاون مع معلم الطفل : 

يساهم التعاون مع معلم الطفل في تحسن نتائج الطفل الدراسية وزيادة نجاحه بالمدرسة .

فقد يحتاج بعض الأطفال الذين يعانون من فرط الحركة وتشتت الانتباه إلى بعض التعديلات من قبل المعلم على النهج الدراسى كإعطاء الطفل المزيد من الوقت خلال الاختبارات كما يمكن وضع خطة دراسية مشتركة بين المعلم والمنزل وذلك للتعديل من سلوك الطفل داخل المنزل بشكل مفيد وبناء .  

وفي الختام، يجدر بنا أن نشير إلى أهمية دور الأسرة في تفهم ظروف الطفل الذي يعاني من تشتت الانتباه و فرط الحركة واحتوائه نفسيا، اجتماعيا وصحياً لتخفيف وطأة المرض. 

كما يجب أن لا نخجل أو نتردد فى طلب المساعدة الطبية المتخصصة لإدراك أبعاد المشكلة التي يعانى منها الطفل والتعامل معها وفقًا لمنظور طبى سليم .  

المراجع :

https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/adhd/diagnosis-treatment/drc-20350895

https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/adhd/symptoms-causes/syc-20350889


بقلم /أماني سمير 

السابق
كل ما تريد معرفته عن رمضان والكيتو